جنين - النجاح - طالبت فعاليات جنين، كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتسليم جثامين المحافظة وجثامين كافة الشهداء المحتجزة في الثلاجات ومقابر الأرقام .

جاء ذلك خلال اعتصام نظمته عائلات الشهداء وفصائل العمل الوطني والإسلامي وفعاليات مخيم جنين والمدينة وبلدة قباطية بميدان عميد الأسرى كريم يونس أمام الخيمة المنصوبة مقابل المسجد الكبير.

ودعا المشاركون اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكافة المؤسسات الحقوقية إلى أخذ دورها والتحرك، لاسترداد جثامين شهداء محافظة جنين المحتجزة لدى الاحتلال.

وناشد الأسير المحرر خالد الحاج في كلمة فصائل العمل الوطني والإسلامي، أحرار العالم والدول الصديقة بأخذ دورهم لوقف المعاناة وسياسة العقاب الجماعي بحق أهالي الشهداء، عبر حرمانهم من حقهم المشروع بدفن أبنائهم.

وأكد أن فعاليات جنين، تضع ملف استرداد جثامين الشهداء، وملف الحركة الأسيرة، على رأس أولوياتها، مشددًا على أهمية الوحدة الوطنية لكي يتمكن أبناء شعبنا من التصدي لعدوان وجرائم الاحتلال المستمرة.

وفي كلمة حركة "فتح" وفعاليات بلدة قباطية، طالب عمار نزال بالضغط على سلطات الاحتلال لتسليم جثامين الشهداء المحتجزة في الثلاجات وعددهم 90 شهيدًا و 255 شهيدًا في مقابر الأرقام، مستذكرًا الشهيد الأسير كمال أبو وعر، الذي استشهد في سجون الاحتلال في العاشر من تشرين الثاني 2020، نتيجة لسياسة الإهمال الطبي المتعمد.

ودعا نزال إلى مواصلة الفعاليات المطالبة باسترداد جثامين الشهداء، ووقف سياسة العقاب التعسفي بحق الحركة الأسيرة، وخاصة الأسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن "جلبوع" قبل أن يعيد الاحتلال اعتقالهم، ويتعرضون لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي في سجون الاحتلال، مؤكدًا أهمية ترسيخ الوحدة الوطنية على الأرض لمواجهة عدوان الاحتلال المستمر بحق أبناء شعبنا.