جنين - النجاح - أعلنت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأحد، عن اعتقال الأسيرين أيهم كممجي ومناضل انفيعات، وهما آخر إثنين من بين الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع قبل أيام.

وذكر المتحدث باسم الاحتلال أنه "في عملية مشتركة بين قوات الاحتلال وقوات اليمام، والشاباك، اعتقلت الليلة بمنطقة جنين آخر أسيرين من الذين هربوا من سجن جلبوع".

وبين أنه "تم القبض عليهم أحياء وإرسالهم إلى التحقيق".

وذكرت القناة 13 الاسرائيلية، أن قوة "اليمام" الخاصة التابعة للاحتلال الاسرائيلي وبمساعدة من جهاز الامن العام " الشاباك" تمكنت من تحديد مكان تواجد الاسيرين في مدينة جنين فجر اليوم.

وأوضحت القناة ان القوات وبتعزيز من الجرافات، حاصرت أحد المباني في المدينة وبدأت بالصراخ على المتواجدين فيه لتسليم أنفسهم، مؤكدة أن اقتحام القوات تخللها اطلاق نار واصابة احد الفلسطينيين بجراح في قدمه.

وزعمت القناة انه "بعد فترة قصيرة من حصار المنزل وبتعزيز من الجرافات لتسويته بالارض، تم اعتقال الاسيرين نضال انفيعات وايهم كممجي على الفور دون وقوع اصابات في صفوف القوات المنتشرة في المكان".

ر

وانسحبت قوات الاحتلال من مخيم جنين، عقب إعلانها اعتقال الأسيرين الأخيرين كممجي ونفيعات.

وقالت مراسلة قناة "ريشت كان" العبرية إن الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات كانا في منزل واحد في جنين وتم اعتقالهما بدون أي مقاومة ولم تكن بحوزتهما أي أسلحة".

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت قبل أيام 4 أسرى من بين الأسرى الستة وهم زكريا زبيدي ويعقوب قادري ومحمد ومحمود العارضة، قبل أن تعرضهم على المحكمة في وقت سابق.

 

סוף למצוד: כוחות צה"ל, ימ"מ ושב"כ עצרו את איהם כמאמג'י ומנאדל איניפיעאת בבית בג'נין. השניים לא היו חמושים ולא התנגדו. המעצר בוצע בעקבות מודיעין מדויק שהתקבל משב"כ והצביע על מבנה ספציפי | תיעוד מהמעצר @ItayBlumental @carmeldangor pic.twitter.com/asbrcFzM8X

— כאן חדשות (@kann_news) September 18, 2021