النجاح -  أطلق نادي جنين الرياضي ومركز مصادر التنمية الشبابية ضمن مشروع الشراكة مع الشباب، اليوم الثلاثاء، مبادرة بعنوان "يدًا بيد"، في مدرسة بنات جنين التركية في مدينة جنين.

وتهدف المبادرة إلى زيادة وعي الطلبة والأهالي حول أهمية الحفاظ على البيئة، وتقليل النفايات المنزلية والاستفادة قدر الإمكان منها. وتنفذ المبادرة على خمس مراحل تشمل لقاءات توعوية حول أهمية تدوير النفايات، واستخدام النفايات العضوية المنزلية في صناعة السماد العضوي، وتغيير العادات والسلوكيات الخاطئة كالاستخدام المتزايد للبلاستيك والمستهلكات الأخرى.

وقال مدير نادي جنين الرياضي ومنسق مشروع الشراكة مع الشباب عثمان عباس: "إنَّ المبادرة تأتي استكمالًا لمشروع شبابي ينفِّذه النادي، ويهدف إلى زيادة الانتماء والوعي الشبابي حول الحفاظ على البيئة والنظافة العامَّة، من خلال تنفيذ الأيام التطوعية وعمل المشاهدات وحلقات النقاش مع المسؤولين حول ذلك.

وستنفِّذ الطالبات تجربة عملية، تتضمن حفر حفرة والتخلص من النفايات العضوية فيها، وتنظيم زيارة لقرية فقوعة، للاطلاع على التنوع الحيوي فيها.

وقالت المتطوعة صابرين زكارنة: "إنَّ المبادرة من شأنها تفعيل دور الشباب في إيجاد أفكار خلاقة وإيجابية؛ للتقليل من النفايات المنزلية والحفاظ على البيئة، وحلّ هذه المشكلة التي أصبحت تؤرق الجميع دون استثناء.