النجاح -  أعلن محافظ جنين إبراهيم رمضان، تشكيل لجنة لمتابعة مطالب أصحاب السكنات في الجامعة العربية الأمريكية، والتي تتضمن فتح بوابة من الجهة الشرقية باتجاه مجمع سكنات الطلبة لتسهيل وصولهم إلى حرم الجامعة.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذي ترأسه المحافظ في مقر إدارة الجامعة مع رئيس الجامعة العربية الأمريكية علي أبو زهري، اليوم الخميس، بحضور عدد من أفراد الأجهزة الأمنية، وممثلين عن وزارة الحكم المحلي ومجلس الطلبة، لوضع تصور من أجل الحفاظ على الوضع العام المحيط حول الجامعة، وتوفير الأمن الداخلي للسكنات وآلية الدخول والخروج، وتنفيذ خدمات البنية التحتية  وضرورة حصول الطالب الساكن على براءة الذمة عند الانتقال إلى سكن جديد و قضايا داخلية أخرى.

وأكد أن هذه اللجنة ستبدأ مباشرة عملها بوضع آلية عمل للإشراف على تحقيق مطالب أصحاب السكنات، من أجل الحفاظ على الصرح الأكاديمي العلمي وأفضل استثمار شهدته المحافظة.

وطالب رمضان بتوحيد الجهود والتعاون المشترك بمسئولية عالية بهذا الخصوص وحل كافة الإشكاليات داخل إطار اللجنة.

بدوره، قال مدير عام الحكم المحلي وليد استيتي إن مسؤولية المنطقة تقع على عاتق مجلس قروي تلفيت. وأضاف أنه كان لا بد أن يتم التنسيق مع المجلس من أجل تنظيم البناء بما يتوافق مع الأصول والقوانين المتبعة ضمن المخطط الهيكلي.

من جهته، أكد مدير الشرطة مهند صوان أن هنالك تنسيق وتواصل مع شرطة مركزي الزبابدة وجلقموس، فيما يتعلق بحفظ الأمن خارج الحرم الجامعي، كي ينعم طلابنا وأهلنا بالأمن.

بينما قال مدير جهاز الأمن الوقائي مهند أبو علي: "إن المؤسسة الأمنية تعمل بجهد أمني مشترك من أجل توفير الأمن للطلبة في منطقة السكنات، وإن المصلحة تقتضي تعاون تام من قبل أصحاب السكنات والمشرفين والطلبة".

من جهته، أكد أبو العز جاهزية قيادة المنطقة للتعاون مع المحافظة واللجنة المشكلة في إطار الحفاظ على المصلحة العامة .