النجاح - بعد  ساعات طوال من تضارب الانباء وغياب الرواية الرسمية واعلان وزارة الصحة الفلسطينية عن اسم شهيدا اخر وفقاً لما وصلها، وبعد اعلان الاحتلال وبيان نعي حركة حماس لشهيدها القسامي ووفقاً لما تناقلته صفحات التواصل الاجتماعي الاقرب لمكان الحدث في ظل منع الاحتلال من تواجد الطواقم الطبية والاعلامية او الدفاع المدني الفلسطيني من الوصول لمكان الحدث والاكتفاء برواية الاحتلال ليعلن عن اسم شهيد قصده الاحتلال وفي الواقع لم يكن هو.

 سقطة مدوية، أسقطت معها المعلومة الرسمية الصحيحة، وخطأ وقع به الكثيرون لتلك الاسباب.

حيث  أعلن قبل قليل عن استشهاد الشاب احمد اسماعيل جرار 31 عاماً من جنين، بعد أن كانت قد  اعلنت وزارة الصحة فجر اليوم ان الشهيد هو احمد نصر جرار، لتعود وتحدث معلوماتها وتؤكد قبل قليل ان الشهيد هو أحمد اسماعيل جرار.

وقد أصيب، صباح اليوم الخميس، ثلاثة شبان من مخيم جنين بجروح، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، وصفت إصابة أحدهم بالخطيرة.

وأفاد مدير إسعاف الهلال الأحمر محمود السعدي، ومصادر محلية، بأن مواطنا أصيب بالرصاص الحي في العمود الفقري، خلال المواجهات الدائرة في المخيم، وتم تحويله إلى مستشفى الرازي، ووصفت إصابته بالخطيرة.

وأضاف السعدي أن الآخرين أصيبا بالرصاص الحي في منطقتي القدم، واليد، وصفت اصابتهما بالمتوسطة.

كما وأكد مدير ارتباط جنين منصور السعدي ان الشهيد هو  احمد اسماعيل جرار.