النجاح الإخباري - تحدّثت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، الاثنين، عن حالة جديدة من عدم اليقين في مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة، أضافها رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتيناهو، الأحد، بعد إصراره على أنّ "إسرائيل" يجب أن تكون قادرة على "استئناف القتال"، كجزء من أيّ اتفاق يقبله المفاوضون.

وبحسب الصحيفة، فإنّه يبدو أنّ البيان، الذي صدر عن مكتبه في لحظة حاسمة من المحادثات، "يرفع سقف" ما ستقبل به "إسرائيل" في أيّ اتفاق.

كما ذكرت أنّ نتنياهو اشترط أنّه على أيّ اتفاق أن "يسمح لإسرائيل، باستئناف القتال، حتى تحقيق جميع أهداف الحرب".

وأشار البيان إلى أنّ نتنياهو "لن يكون مستعداً" للالتزام الكامل بوقف دائم لإطلاق النار، حتى "القضاء التام" على حركة حماس في غزة، منتقداً خصوم نتنياهو من السياسيين المحليين، وكذلك المتظاهرين الذين يشنّون حملة من أجل صفقة إطلاق سراح الأسرى.

بدورها، أكّدت القناة "12" الإسرائيلية، أنّ نتنياهو يتصرف "كمن لا يريد صفقة"، وذلك نقلاً عن مصدر مشارك في المفاوضات بشأن الأسرى.

وتابع المصدر أنّ "لحظة اختبار" نتنياهو في موضوع صفقة الأسرى "تقترب".