النجاح الإخباري - استشهد ثلاثة مواطنين، وأصيب آخرون، فجر اليوم الإثنين، في قصف شنته طائرات الاحتلال الحربية جنوب مدينة غزة، وسط توغل بري لقوات الاحتلال جنوب غرب المدينة.

وأفادت مصادر محلية، بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت شقة سكنية لعائلة كشكو قرب مفترق الصناعة جنوب مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد مواطنَين وإصابة 5 آخرين.

وأضافت أن طائرات الاحتلال قصفت منزلا قرب مفترق الطيران جنوب مدينة غزة، ما أدى لاستشهاد مواطن وإصابة 7 آخرين.

وتوغلت قوات الاحتلال، فجر اليوم، بشكل مفاجئ في مناطق واسعة جنوب غربي مدينة غزة تحت غطاء ناري كثيف استهدف طرقات ومنازل ومبان سكنية، ما أدى إلى حركة نزوح واسعة لآلاف المواطنين من تلك المناطق باتجاه الأحياء الشمالية الغربية بالمدينة.

وأفادت مصادر محلية، بأن آليات الاحتلال العسكرية توغلت بشكل مفاجئ في حي تل الهوى ومنطقة الصناعة والجامعات، والأطراف الجنوبية لحي الرمال، بالتزامن مع غطاء ناري كثيف نفذته الطائرات الحربية والآليات المدفعية على هذه المناطق ومحيطها.

واستهدفت الغارات مبان سكنية وطرقات وشققا سكنية، أدت لاستشهاد وإصابة عشرات المواطنين في مناطق متفرقة من مدينة غزة، فيما لا تستطيع أطقم الإنقاذ والإسعاف التحرك بالمدينة لإنقاذ المصابين وانتشال الشهداء بسبب شدة القصف.

كما استهدفت قوات الاحتلال مناطق متفرقة من مدينة غزة بقنابل دخانية وغازية بشكل كثيف.

وقال شهود عيان، إن آلاف المواطنين نزحوا من مناطق جنوب غربي المدينة باتجاه الشمال الغربي وقضوا ليلتهم في الطرقات بدون مأوى.

وتواصل قوات الاحتلال عدوانها على قطاع غزة برا وبحرا وجوا منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2023، ما أسفر عن استشهاد 38,153 مواطنا، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، وإصابة 87,828 آخرين، فيما لا يزال آلاف الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.