غزة - النجاح الإخباري - استشهد 15 مواطنا معظمهم من الأطفال والنساء، اليوم السبت، في قصف الاحتلال الإسرائيلي مدرسة تؤوي نازحين في النصيرات وسط قطاع غزة.

وأفادت مصادر محلية، بأن طائرات الاحتلال الحربية قصفت مدرسة الجاعوني التي تؤوي نازحين في النصيرات، ما أدى لاستشهاد 15 مواطنا بعضهم أشلاء، وإصابة العشرات معظمهم من النساء والأطفال.

وأضافت أن مدرسة الجاعوني التي تم استهدفها تعرضت للقصف للمرة الثالثة منذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل دخانية بشكل مكثف في محيط مفترق الشجاعية مع شارع بغداد شرق مدينة غزة

واستشهد مواطن وأصيب آخرون في غارة من طائرات استطلاع حربية استهدفت مجموعة من المواطنين في منطقة السكة شرق جباليا شمال القطاع.

كما استشهد مواطن وأصيب آخر بقصف الاحتلال محيط مسجد الأبرار في حي الزيتون بغزة.

واستهدفت مدفعية الاحتلال شرق محطة توليد الكهرباء، وشمال مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وانتشلت طواقم الإسعاف والإنقاذ جثامين 7 شهداء بينهم سيدتان من مدينة رفح، ونقلتهم إلى مستشفى ناصر الطبي في خان يونس جنوب قطاع غزة.

ونسفت قوات الاحتلال عدة مباني غرب مدينة رفح.

وتواصل قوات الاحتلال عدوانها برا وبحرا وجوا على قطاع غزة، منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2023، ما أسفر عن استشهاد 38098 مواطنا، وإصابة 87705 آخرين، فيما لا يزال آلاف الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.