النجاح الإخباري - أكدت حركة حماس أن إقدام الجيش الإسرائيلي على إحراق مبنى المغادرة في الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي مع مصر "عمل إجرامي يتتسبب في قطع تواصل الفلسطينيين مع العالم الخارجي".

وحمّلت في بيان جيش الاحتلال "تبعات هذه الجريمة التي تتسبب في قطع تواصل الفلسطينيين مع العالم الخارجي، وحرمان آلاف المرضى والجرحى من السفر لتلقي العلاج في الخارج".

ودعت الحركة لإدانة دولية واسعة "لهذا السلوك النازي والذي يُعد جريمة حرب واضحة الأركان، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لمحاسبة قادة الاحتلال على تدميرهم منشأة مدنية، دون مبرر سوى التعطش للتدمير وزيادة معاناة الفلسطينيين".