غزة - النجاح - قصفت طائرات الإحتلال الحربية، في ساعة متأخرة من مساء اليوم الأحد، عدة أهداف للمقاومة شمال قطاع غزة.

وزعمت قوات الاحتلال أن القصف جاء ردا على اطلاق البالونات الحارقة والمفخخة من قطاع غزة تجاه المستوطنات المحتلة.

وذكرت القناة 13 العبرية، أن سلاح جو الاحتلال يقصف الآن أهدافا في قطاع غزة، وفق مزاعم قوات الاحتلال رداً على إطلاق البالونات.

وأعلن المتحدث باسم الاحتلال الإسرائيلي، في بيان مقتضب، أنه "منذ وقت قصير أغارت طائرة تابعة للاحتلال الإسرائيلي على نقطة رصد  في شمال قطاع غزة، وجاء الهجوم ردا على اطلاق بالونات مفخخة من قطاع غزة خلال النهار". وفق مزاعمه

ونقلت القناة 12 العبرية، اليوم الأحد، أن وزير حرب الإحتلال بيني غانتس  ورئيس الأركان في دولة الاحتلال أفيف كوخافي، ناقشا التوتر في الجنوب.

وأوضحت القناة العبرية، أن غانتس وكوخافي، هددا بأنهما "اتخذا قرارًا بالرد العنيف على إطلاق البالونات الحارقة من قطاع  غزة ".

كما ذكرت القناة العبرية نقلاً على لسانهما، أن قرار الرد سيكون عنيفًا، "حتى لو أدى ذلك إلى تصعيد".

وبينت القناة العبرية أن "دولة الاحتلال نقلت رسالة تهديد لحماس مفادها، أنه إذا لم تتوقف الحركة عن إطلاق البالونات، فإن دولة الاحتلال ستُصعد ردودها".