غزة - النجاح - اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، تاجرا عبر معبر بيت حانون/ إيرز شمال قطاع غزة .

وذكر رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عبد الناصر فروانة في تصريح صحفي أن سلطات الاحتلال اعتقلت التاجر (م. س. ا) (44 عاما) من سكان رفح جنوب قطاع غزة، وذلك أثناء سفره عبر المعبر المذكور، حيث تم ايقافه واستجوابه والتحقيق معه ومن اعتقاله، حسبما أكد لنا الارتباط الفلسطيني مساء اليوم باعتقاله".

وقال إن عدد المواطنين الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال من قطاع غزة على معبر بيت حانون/ايرز منذ مطلع العام الجاري وصل الى (12) مواطن، بينهم (9) تجار، هذا بالإضافة الى أن هناك عشرات آخرين من المواطنين الذين تنقلوا عبر المعبر المذكور وقد أجبروا على الانتظار طويلا، أو تم احتجازهم لساعات، ومنهم من تم استجوابهم والتحقيق معهم ومن ثم أطلق سراحهم وسُمح لهم بالعبور، وفق فروانة.

وأضاف أن سلطات الاحتلال جعلت من معبر بيت حانون/ايرز مصيدة للاعتقال ومكانًا للضغط وأحيانًا للابتزاز والمساومة، الأمر الذي يستدعي تثقيف المواطنين وتوعيتهم بما يمكن أن يتعرضوا له، من استجواب وضغط ومساومة، وكيفية مواجهة كل ذلك، خلال تنقلهم عبر حاجز بيت حانون، وبما يضمن حماية الفرد ودائرته الاجتماعية، ويقلل من مخاطر الاعتقال وتأثيراته السلبية على الفرد والأسرة والمجتمع.

وجدد فروانة دعوته للمؤسسات الدولية الى التدخل وتحمل مسؤولياتها الإنسانية والضغط على سلطات الاحتلال لوقف اجراءاتها القمعية وانتهاكاتها الجسيمة ورفع العراقيل والمعيقات، بما يكفل ضمان حرية الحركة والتنقل لسكان قطاع غزة عبر المعبر المذكور ودون شروط او قيود.