النجاح -  للأسبوع الثاني على التوالي، قررت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار تأجيل فعالياتها يوم الجمعة، من أجل إتاحة الفرصة لمعالجة آثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأعلنت الهيئة عن "تأجيل الفعاليات المقررة اليوم الجمعة، إلى الجمعة التي تليها"، موضحة أن الجمعة القادمة ستحمل عنوان: "ذكرى قرار تقسيم فلسطين الباطل".

وأوضحت في بيان صحفي، أن قرار التأجيل للمرة الثانية يأتي من أجل "إفساح المجال لجماهير شعبنا لمواصلة مؤازرة ذوي الشهداء والجرحى والمتضررين من العدوان الصهيوني الغاشم".

يذكر أن طائرات الاحتلال، ارتكبت خلال هذا العدوان الأخير على قطاع غزة، عدة مجازر بشعة بحق عائلات فلسطينية منها؛ عائلة عياد شرق الشجاعية، وعائلة السواركة التي تقيم في جنوب غرب مدينة دير البلح، حيث أدى قصف طائرات "أف16" إلى استشهاد 9 من أفراد السواركة بينهم 4 أطفال، وإصابة أكثر من 13 آخرين.

وأدى العدوان الإسرائيلي على القطاع الذي استمر نحو 48 ساعة متواصلة، وانطلق فجر الثلاثاء 12 تشرين الثاني/ نوفمبر الحالي، إلى اغتيال القيادي في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا وزوجته، وارتقاء 34 شهيدا، إضافة إلى إصابة أكثر من 110 آخرين بجراح مختلفة، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

وبحسب صحيفة الاخبار اللبنانية، فأن اللجنة المنظمة لمسيرات العودة، تناقش ما إذا كانت ستقلص عدد الاحتجاجات، وتقيمها مرة كل شهر أو حسب الظروف، بدلاً من إقامتها كل يوم جمعة، كما هو الحال الآن.