غزة - النجاح - كشف عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، وليد العوض، عن دعوة حركة حماس في قطاع غزة للفصائل الفلسطينية لاجتماع طارئ مساء اليوم الأحد.

وأوضح أن حركة حماس أرسلت للفصائل قبل قليل رسالة تدعوها للاجتماع في مقر رئيس حماس في غزة يحيى السنوار.

وأشار إلى أن الاجتماع سيكون في مكتب رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار؛ للتباحث في ملف الانتخابات الفلسطينية.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، طلال أبو ظريفة، إن حماس أبدت مرونة كبيرة لتذليل كل العقبات لإنجاح الانتخابات.

وذكر القيادي في حركة المبادرة الوطنية عائد ياغي أن هناك اجماع وطني على إجراء الانتخابات والأجواء كانت إيجابية.

وأوفد الرئيس محمود عباس رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر إلى قطاع غزة للتباحث مع حركة حماس والفصائل من أجل الشروع في انتخابات تشريعية ورئاسية.

وطالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، القنصل البريطاني العام فيليب هول، أن تتدخل بلاده والمجتمع الدولي لإلزام حكومة الاحتلال الاسرائيلية بتنفيذ ترتيبات اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية فى القدس الشرقية تصويتا وترشيحا وحملات انتخابية بمراقبة وإشراف دوليين .

وأوضح عريقات، خلال استقباله السفير البريطاني، أن الانتخابات العامة في فلسطين (القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة)  هي استحقاق، والعودة الى إرادة الشعب وصناديق الاقتراع مصلحة وطنية عليا، وهي أقصر الطرق لإزالة أسباب الانقسام والوصول الى شراكة وطنية كاملة.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صالح رأفت "ان معظم الردود التي وصلت على ورقة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بشأن إجراء الانتخابات إيجابية، معربا عن امله ان ترد حركة حماس ايضا بشكل ايجابي.

وأضاف رأفت في تصريح لإذاعة صوت فلسطين، أمس السبت، ان الورقة التي وجهت لرئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر، عُممت على كل الفصائل، معربا عن أمله بأن يأتي رد إيجابي من "حماس"، التي أرسلت وفداً للخارج، لإجراء مباحثات لتشكيل وجهة نظر واحدة سواءً في غزة، أو الضفة، أو الخارج، وأن يصدر سيادته مرسوما بإجراء الانتخابات، ومن ثم يكون هناك حوار بين القوى الفلسطينية، من أجل التحضير الناجح للانتخابات.

وأكد ضرورة ان تجرى الانتخابات العامة في القدس الشرقية، مشيرا إلى أن رسائل عديدة وجهت للأطراف الدولية للضغط على إسرائيل من اجل السماح بإجرائها هناك.