غزة - النجاح - استهجنت حركة التحرير الوطني الفلسطيني، فتح، إقليم رفح، سلوك الناطق باسم الحركة في مفوضية التعبئة والتنظيم بانتقاده عضو اللجنة لمركزية أحمد حلس خلال مشاركته في عقد قران لنجل أحد قيادات الجهاد الاسلامي في القطاع، ورد فعله على الانتقادات التي وجهت له من أبناء الحركة في الضفة والقطاع.

وقالت الحركة في بيان لها إن سلوكيات و تفوهات "منير الجاغوب" تعتبر تجاوز لكل الخطوط الحمراء على المستوي التنظيمي و الأخلاقي و المهني و أن الردود التي واكبت هذه التصرفات الطائشة و غير المسؤولة في هذه الظروف الصعبة المحيطة بالحركة و التي كادت أن تحرف سير الأحداث على الأرض تضع العديد من علامات الاستفهام  الخطيرة على سلوك هذا الرجل الأمر الذي يتطلب تطبيق النظام و أنزال أقصى درجات العقوبة التنظيمية بحقه.

وطالب البيان قيادة الحركة بتوقيع أقصى درجات العقوبة بحقه لتطاوله وتماديه على أحد رموز الحركة الثورية وعضو لجنتها المركزية.

وأثارت الصورة التي نشرها الجاغوب على حسابه الشخصي على موقع "فيسبوك" لحضور حلس لحفل إشهار نجل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام استياء البعض ،مما دفع ماهر أحمد حلس نجل القيادي الفتحاوي للرد على الجاغوب.

وكتب ماهر أحمد حلس على حسابه على "فيسبوك":منير الجاغوب ينشر هذة الصورة ويستغرب وجود والدي في الصورة، إن كان من باب الجهل فلابد من توضيح".

وأوضح حلس:"الصورة من إشهار نجل الشيخ نافذ عزام، وإبنة الأخ خالد منصور أحد قادة سرايا القدس المشهود له من أبناء فتح وأول من تعرض لإعتداء حماس، وقد أصر الأخ خالد أن يجلس والدي مكانه".

وأضاف حلس:"كنت أتمنى أن أسمع صوت الجاغوب عند الحديث عن حقوق أبناء فتح في غزة، وإستحقاقاتهم، أن يشاهد غزة ويسمع صوتها كل يوم دون انتقائية ،كنت أتمنى أن يتقن الجاغوب على الأقل دوره بدلاً من التدني بهذا المستوى وإن كان التدني في المواقف لم يبدأ من اليوم،فهل الجاغوب بمواقفه المعلنة يمثل فتح أم يمثل من ؟".

وفي رد فعل فتحاوي رسمي كتب نايف خويطر نائب امين سر اقليم شرق غزة :"يا سيد منير الجاغوب بدل الغمز واللمز على عضو اللجنة المركزية الاخ ابو ماهر حلس في حضوره لعقد قران ابنة السيد خالد منصور وابن السيد نافذ عزام...من المعيب التصيد ومحاولات التشكيك بهذا الاسلوب والذي اقل ما يقال عنه انه رخيص.كان اولى بك ان تشارك ابناء فتح همومهم وتصديهم للمؤامرات مدفوعة الثمن..انت في النهاية موظف في التعبئة والتنظيم ولا اعتقد انه من الاخلاق هذا الاسلوب..

ولا اريد ان اذكرك باننا لدينا القدرة على السباب والتهكم ولكن اخلاقنا تمنعنا وانصحك بان تركز في عملك وتتمتع برحلاتك ودعك من غزة فغزة لها رجالها ويعرفون تفاصيلها ويخوضون معاركهم والتي اجزم انك لا تعرف عنها شيئا".

كما كتب نائب رئيس المكتب الحركي للصحفيين سامح الجدي :"رسالة للأخ منير الجاغوب..كان الأولى بك التركيز على عملك الإعلامي وتغطية ما يتعرض له أبناء فتح في قطاع غزة من اعتقالات وملاحقات ومداهمة لمنازلهم .. وألا تنشغل في البحث في الصور من يجلس مع من .. ومن يجلس بجانب من .. يبدو أنك نسيت أنك تتحدث عن عضو لجنة مركزية بحركة فتح..أضع هذا السلوك للأخ منير الجاغوب بتصرف الأخوين محمود العالول والأخ جمال محيسن."

وعلق الصحفي الفتحاوي ومدير مركز الإعلام في جامعة النجاح غازي مرتجى بشكل حاد ومقتضب:"لا يحتاج الأخ أبو ماهر شهادة من نكِرات".

كما علق الناشط الفتحاوي بديع الهابط على منشور حلس :"الاخ ابو ماهر له كل الحب والتقدير ولكن توقيت الصورة موجع يا صديقي في ظل الهجمة المسعورة على أبناء فتح"،مما دفع نجل حلس للرد :"وهل نترك غزة ولا نلبي دعوة قادة كانت حماس تطاردهم ! إكراماً لحماس".

وكتب الناشط حسن خويطر :"القصة مش قصة منير يا ماهر القصة انه فيه حملة مبرمجة من ناس مقربين من اعضاء لجنة مركزية هدفهم فقط الاساءة لقيادة غزة وكلهم بدوروا في نفس الفلك،حد يفهمني هدول الاشخاص بيعملوا كل هالاساءات بدون رضى معلمينهم".

وعلق الناشط حسين أبوسكران متسائلاً عن سبب تجاهل الجاغوب للتعليق على الصورة التي جمعت الرجوب بعبدالسلام هنية نجل رئيس المكتب السياسي لحماس :"الغلط مش من الجاغوب الغلط من اعضاء المركزية اللي سمحوا اله يتنمر على الاعلام الفتحاوي بدون حساب، في السابق وفي الوقت الحالي، بعدين هو موقفه ما يجي الا ضد ابناء غزة، ما شفنا تعليقه على صورة جِبْرِيل الرجوب مع عبد السلام هنية مثلا !".

وأضاف أبوسكران:"المصيبة انهم حينما يتعلق الامر بقيادي غزاوي يشحنون سكاكينهم، لكن صور قيادة فتح بالضفة مع مسؤولين حماس اصابتهم بالخرس، تناقض فظيع يعبر عن ثقافة غريبة على فتح".