غزة - النجاح - أعلن رئيس حركة حماس إسماعيل هنية عقب اجتماع مع وفد لجنة الانتخابات برئاسة حنا ناصر ، أن حركته متمسكة بإجراء الانتخابات الشاملة الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني.

وقال هنية عقب اللقاء الذي جمعه بوفد لجنة الانتخابات في مؤتمر صحفي، إننا جاهزون الآن قبل الغد لخوض الانتخابات، ونحترم نتائجها حال توفرت كل شروط النزاهة والشفافية، مضيفًا أنه ليس لدينا أي قلق من الدخول في عملية انتخابية شاملة وعامة.

وأشار إلى أن هناك حديثًا مركزًا ورسميًا، ورسالة رسمية نقلها الدكتور حنا ناصر عن الانتخابات التشريعية في هذه المرحلة، ومن جانبنا كفصائل فلسطينية أكدنا أننا جاهزون ومستعدون لإجراء هذه الانتخابات والاحتكام لصناديق الاقتراع.

وأضاف هنية أننا تحدثنا عن كثير من القضايا الخاصة بشفافية الانتخابات ونزاهتها واحترام نتائجها، وكيف يمكن أن تكون خطوة لإعادة ترتيب بيتنا الفلسطيني.

وقال أطمئن شعبنا الفلسطيني أن الموقف الوطني الذي عبرت عنه قياداتنا الفلسطينية كان إيجابيًا ومسؤولًا، ومستحضرًا ما يجب أن تكون عليه الأمور في هذه الانتخابات.

وأكد هنية أهمية إعادة ترتيب النظام السياسي ومنظمة التحرير، مشددا على تمسك حركة حماس بتحقيق الوحدة ودفع الاستحقاق والمرونة من أجل استعادتها.

يشار، أن رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر التقى الفصائل الفلسطينية اليوم في مقر حركة حماس بمدينة غزة، لمناقشة سبل انجاح الانتخابات التشريعية.

جدير بالذكر، أن الرئيس محمود عباس تعهد بإصدار مرسومين رئاسيين متزامنين بإجراء الانتخابات التشريعية، والانتخابات الرئاسية، على ان تكون الرئاسية بعد التشريعية بثلاثة أشهر. بحسب ما نقل عنه حنا ناصر.