نابلس - النجاح - قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، هدفًا شمالي حي التفاح شرق مدينة غزة.

وأفاد مراسلنا أن طائرًة إسرائيلية أطلقت صاروخا على أرض زراعية شمالي حي التفاح شرق غزة، دون الإبلاغ عن اصابات.

كما نقلت وسائل اعلام محلية أن طائرات الاحتلال استهدفت أرضا زراعية شرق المحافظة الوسطى، إضافة لأرض زراعية شرق دير البلح، دون الاعلان عن إصابات.

وكان الاحتلال زعم أن صاروخا أطلق مساء الجمعة، من قطاع غزة تجاه البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع، عقب انتهاء مسيرات العودة في الجمعة الـ70 لفعالياتها شرق قطاع غزة.

بدوره، قال فوزي برهوم الناطق باسم حركة حماس ان قصف واستهداف الاحتلال لمواقع المقاومة في غزة رسالة تصعيد وعدوان تهدف إلى حرف الأنظار عما يجري من أعمال في الضفة الغربية اربكت حسابات الاحتلال وعمقت ازماته الداخلية.

واكد برهوم في تصريح مقتضب صباح يوم السبت "ان المقاومة لن تسمح بأن تكون غزة مسرحا لتصدير هذه الأزمات، وجوابها سيبقى منسجما تماما مع إمتداد الحالة النضالية والجهادية للشعب الفلسطيني في الضفة وغزة وفي كل مكان في فلسطين على حد سواء ومع واجبها في الدفاع عن شعبنا وحماية مصالحه."

بدورها،أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القصف والتصعيد الاسرائيلي على قطاع غزة.

 مشددة في بيان صدر عنها يوم السبت على أن إجراءات الاحتلال لن ترهب شعبنا ولن تثنيه على مواصلة مسيرته ومقاومته بشتى الأشكال والوسائل النضالية حتى يحقق أهدافه الوطنية في تقرير المصير والدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 67 وعودة اللاجئين الذين هجروا من ديارهم وممتلكاتهم منذ العام 1948 ووفق القرار الأممي 194.