غزة - النجاح - أصيب 49 مواطنًا بنيران الاحتلال الاسرائيلي وآخرون بالاختناق اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي للمسيرات السلمية الاسبوعية التي تقام ايام الجمعة  من كل اسبوع في عدة مواقع شرق قطاع غزة.

وأفادت مصادر طبية بأن عناصر قوات الاحتلال المتمركزين في مواقعهم وداخل آلياتهم العسكرية المنتشرة على طول السياج الفاصل فتحوا نيران أسلحتهم الرشاشة واطلقوا قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين الذين يتظاهرون سلمياً شرق مدينة غزة وشرق بلدة جباليا شمال القطاع والبريج وسطه وخان يونس ورفح جنوبه، ما أدى لإصابة 49 مواطنًا بالرصاص وآخرين بالاختناق.

كما أصيب 8 مسعفين متطوّعين برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في الجزء العلوي من جسده، خلال قيامه بواجبه الإنساني شرق مخيم البريج وسط القطاع.

وأطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، الرصاص الحي وقنابل الغاز السام باتجاه المتظاهرين على طول السياج الأمني الفاصل مع قطاع غزة.

وبدأ الفلسطينيون عصر اليوم، بالتوافد إلى مخيمات العودة الخمسة شرق قطاع غزة، للمشاركة في فعاليات جمعة "فليسقط مؤتمر البحرين".

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، أهالي غزة للمشاركة الفعالة في جمعة "فليسقط مؤتمر البحرين" بمخيمات العودة.

وشددت على مواصلة المسيرات حتى تحقيق جميع أهدافها وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط "صفقة القرن" المزعومة.

وأكدت على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار حتى الوصول إلى إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.

وطالبت الهيئة المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق غزة، مؤكدة على سلمية المسيرة وجماهيريتها واستمرارها، حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها.

وقالت إن المسيرات ستبدأ مع صلاة العصر مباشرة حتى نهاية يوم الجمعة.