غزة - النجاح - قامت معالي د. امال حمد وزيرة شؤون المرأة، اليوم الثلاثاء، بجولة تفقدية لمشفى القدس في مدينة غزة حيث كان في استقبالها د. خليل أبو فول مدير مستشفى القدس وعدد من الأطباء والاداريين العاملين فيها.

وتفقدت حمد في جولتها عددا من الأقسام شملت الاستقبال والعناية المركزة وجراحة القلب وغسيل الكلى والأشعة والمختبرات  وغيرها من الأقسام حيث قدم د. ابو فول شرح مفصل عن الية العمل و عن كافة الاقسام والاجهزة والخدمات الطبية المقدمة للمواطن.

كما اطلعت حمد على حجم المعاناة التي تواجهها المستشفى بفعل العبء المالي المتراكم عليه والجهود المبذولة من قبل المستشفى لمواصلة تقديم الخدمات الطبية بشكل يساهم للتخفيف عن كاهل المرضى.

 وأعربت عن تقديرها الكبير للجهود التي تبذلها إدارة المستشفى وطواقمها الطبية الداعمة لتعزيز صمود المواطن على الرغم من المشاكل المادية والمعيقات التي تتعرض لها المستشفى مشيدة بهذا الصرح الطبي الوطني الذي يجب الاهتمام به لضمان استمراريته في تقديم الخدمات الطبية اللائقة بالمواطن.

وشددت على ضرورة الاهتمام بجميع المؤسسات والمراكز الطبية في قطاع غزة مشيرة الى وجود كفاءات طبية مبدعة ومتميزة تعمل على تقديم الخدمة الطبية بكقاءة للمرضى .

واضافت حمد، انه جرى التنسيق مع وزيرة الصحة د. مي كيلة لهذه الزيارة التي تأتي في اطار التكاملية وتنسيق الجهود في العمل الحكومي لرفعة المواطن مؤكدة ان وزيرة الصحة لا تتوانى عن حل كافة الامور العالقة بهدف الوصول الى نظام طبي شفاف وعادل.

واشارت الى انها ستقوم بمتابعة الامور المالية لمشفى القدس مع وزيرة الصحة بهدف المحافظة على هذا الانجاز الطبي. 

 والتقت حمد عددا من المرضى من نزلاء المستشفى في قسم القلب والكلى وطمئنت على احوالهم الصحية ومدى الرضى عن الخدمات المقدمة مشيدة بمستوى التطور الذي شهده المشفى خلال الاعوام الاخيرة خاصة في الاجهزة الطبية الموجودة او بكفاءة الطواقم الطبية والفنية والادارية.

قامت معالي د. امال حمد وزيرة شؤون المرأة، اليوم الثلاثاء، بجولة تفقدية لمشفى القدس في مدينة غزة حيث كان في استقبالها د. خليل أبو فول مدير مستشفى القدس وعدد من الأطباء والاداريين العاملين فيها.

وتفقدت حمد في جولتها عددا من الأقسام شملت الاستقبال والعناية المركزة وجراحة القلب وغسيل الكلى والأشعة والمختبرات  وغيرها من الأقسام حيث قدم د. ابو فول شرح مفصل عن الية العمل و عن كافة الاقسام والاجهزة والخدمات الطبية المقدمة للمواطن.

كما اطلعت حمد على حجم المعاناة التي تواجهها المستشفى بفعل العبء المالي المتراكم عليه والجهود المبذولة من قبل المستشفى لمواصلة تقديم الخدمات الطبية بشكل يساهم للتخفيف عن كاهل المرضى.

 وأعربت عن تقديرها الكبير للجهود التي تبذلها إدارة المستشفى وطواقمها الطبية الداعمة لتعزيز صمود المواطن على الرغم من المشاكل المادية والمعيقات التي تتعرض لها المستشفى مشيدة بهذا الصرح الطبي الوطني الذي يجب الاهتمام به لضمان استمراريته في تقديم الخدمات الطبية اللائقة بالمواطن.

وشددت على ضرورة الاهتمام بجميع المؤسسات والمراكز الطبية في قطاع غزة مشيرة الى وجود كفاءات طبية مبدعة ومتميزة تعمل على تقديم الخدمة الطبية بكقاءة للمرضى .

واضافت حمد، انه جرى التنسيق مع وزيرة الصحة د. مي كيلة لهذه الزيارة التي تأتي في اطار التكاملية وتنسيق الجهود في العمل الحكومي لرفعة المواطن مؤكدة ان وزيرة الصحة لا تتوانى عن حل كافة الامور العالقة بهدف الوصول الى نظام طبي شفاف وعادل.

واشارت الى انها ستقوم بمتابعة الامور المالية لمشفى القدس مع وزيرة الصحة بهدف المحافظة على هذا الانجاز الطبي. 

 والتقت حمد عددا من المرضى من نزلاء المستشفى في قسم القلب والكلى وطمئنت على احوالهم الصحية ومدى الرضى عن الخدمات المقدمة مشيدة بمستوى التطور الذي شهده المشفى خلال الاعوام الاخيرة خاصة في الاجهزة الطبية الموجودة او بكفاءة الطواقم الطبية والفنية والادارية.