النجاح - قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي تقليص مساحة الصيد في بحر قطاع غزة إلى ستة أميال، خلافاً للتفاهمات التي تمت بين حماس وإسرائيل الشهر الماضي بوساطة مصرية وأممية، بزعم إطلاق صواريخ من قبل حماس باتجاه البحر أمس".

وأفادت مصادر محلية،  أن الزوارق البحرية الإسرائيلية منعت الصيادين من العمل في بحر غزة لأكثر من ستة أميال وقامت بإغراق شباك الصيادين في المسافات التي تزيد عن ستة أميال".

ويعد هذا القرار ضربة موجعة للصيادين حيث أن اليوم هو الاول لبدء موسم الصيد الحالي ما يشكل خسارة فادحة لهذا القطاع.

يشار إلى أن حماس توصلت لتفاهمات الشهر الماضي مع الجانب الإسرائيلي برعاية مصرية، من بينها توسيع مساحة الصيد وتسهيلات لقطاع غزة في دخول البضائع، وإدخال الأموال القطرية، وهو ما لم يلتزم به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقامت بحرية الاحتلال بإغراق شباك الصيادين العاملين في بحر المنطقة الوسطى وسط القطاع حتى الجنوب على بعد 9 أميال بحرية.

وأفاد مسؤول اتحاد لجان الصيادين في غزة زكريا بكر،  بأن سلطات الاحتلال تراجعت عن توسيع مساحة الصيد إلى 6 أميال بحرية.