غزة - خاص - النجاح - اختتمت في المحافظات الجنوبية ، بطولة غزة المفتوحة للشطرنج الكلاسيكي، أكبر وأهم بطولات الموسم الرياضي، والتي نظمت من قبل الاتحاد الفلسطيني للشطرنج في ضيافة نادي كزا ميزا للشطرنج بالجندي المجهول.

وشهدت البطولة منافسة و ندية قوية بين اللاعبين و اقيم الحفل الختامي للبطولة بحضور الدكتور وائل المصري نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني المركزي للشطرنج ،وأعضاء الاتحاد ،وحشد من محبي اللعبة، و عائلات اللاعبين .

و في ختام البطولة قام مجلس إدارة الاتحاد بتتويج الفائزين في منافسات البطولة ، حيث وزعت الجوائز و الكؤوس على اللاعبين الفائزين و تكريم الحكام و المشرفين على البطولة ،ومن طاقم التحكيم الكابتن :الحكم الدولي صلاح جعرور، الحكم الرئيسي عاطف أبو زيد، الحكم وعضو الاتحاد وليد أبو الحسن، ودينامو الاتحاد الإداري مازن أبو جبل.

ما قبل الاختتام،واستعداد اللاعبين للبطولة

صراع دون إراقة دماء ما بين الحجر الأبيض والأسود، ورقعة الشطرنج ، لاعبون وردود مبنية على الحنكة والذكاء والخبر.

يغرق اللاعب فادي بتفكيره، فبعض الصمت هنا تكتيك مدروس ،لمناورات على مربعات رقعة الشطرنج ،فما بين المباغتة والمحاصرة استراتيجيات وخطط لإفقاد الخصم عتاده، لحسم الجولة لحسابه ،ذلك يبقي صاحب التصنيف الأعلى مركزه في الطليعة بين أقرانه لاكتساحهم في بطولة غزة للشطرنج.

فادي مقداد يقول ل "النجاح": لكي أجهز نفسي للبطولة ، يجب أن أحضر افتتاحات معينة وأحل كل يوم تكتيك، بزل "ألغاز الشطرنج "والاستعداد الذهني ،أي أن لا يكون عندي أي مشكلة وتركيزي فقط في البطولة" .

من جانبه قال وائل المصري ،نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني للشطرنج ل"النجاح" :" هذه البطولة ستفرز نخبة لاعبين فلسطين ،الذين سيتمكنون من المشاركة في بطولة العالم ،وأعتقد أن استمرارية وديمومة هذه البطولات لها أثر ايجابي ومعنوي عند اللاعبين والاتحاد الفلسطيني لدى الاتحاد الدولي، وخصوصاً أن هذه البطولة أولى بطولات الفلسطيني في المحافظات الجنوبية المعتمدة ."

فمن الشمال إلي جنوب قطاع غزة، وعلى مدار أسبوعين استمرت جولات وصولات البطولة الأكبر والأهم على مستوى الوطن بواقع (9) جولات ،جولة واحدة يومياً، ما بين المصنفين دولياً، ونخبة من اللاعبين ، بإدارة ومتابعة من طاقم تحكيمي ووطني مميز، لتحقيق جملة من أهداف الاتحاد الفلسطيني للشطرنج .