غزة - النجاح - لاقت قضية الطفل محمود شقفة،المختفي منذ أيام، والبالغ من العمر عامين ونصف ، مساندة العديد من أبناء مدينة رفح ،جنوب قطاع غزة، ودعوا المواطنين وأصحاب القلوب الرحيمة ،للتواجد صباح الأربعاء، أمام مستشفى الإماراتي القريب من منزل المفقود ،للمضي قدماً في عملية بحث واسعة، أملا في العثور على ما يدلهم لمكان الطفل ،ومصيره المجهول حتى اللحظة.

وحسب ما ذكر أهل الطفل المفقود من مساء يوم الإثنين الساعة الخامسة دون معرفة مصيره هل على قيد الحياة أم فارقها، في ظل عديد من التساؤلات التي راود نشطاء التواصل الاجتماعي حتى باتت القضية الأبرز والأهم في اليومين الماضيين.

جدير ذكره أن مدينة رفح تعيش منذ يومين، حالة من القلق والتوتر، فور سماع خبر اختفاء الطفل محمود .

وحول سير عملية البحث عن الطفل المفقود ،ذكر أيمن البطنيجي، المتحدث باسم شرطة غزة ،في تصريح صحفي اليوم، أن فرق المباحث العامة والأدلة الجنائية، تقوم بعمليات بحث مستمرة، وتواصل جهودها من أجل العثور على الطفل وإنهاء القضية.

صورة الطفل محمود شقفة قبل اختفائه