غزة - النجاح - يواصل الوفد الأمني المصري زيارته إلى قطاع غزة منذ 4 أيام، لتثبيت التهدئة بين فصائل المقاومة  والاحتلال الإسرائيلي وتخفيف حدة التوتر، ومحاولة إنجاز تفاهمات رامية لتخفيف الحصار عن غزة.

ويضم الوفد مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية اللواء أحمد عبد الخالق، ووكيل وزارة المخابرات العميد أحمد فاروق، والعميد محمد طوصن.

وكان الوفد وصل الأربعاء الماضي عبر حاجز بيت حانون/إيرز، بعد يوم من التصعيد والقصف الإسرائيلي على القطاع، وما أعقبه من إطلاق المقاومة صواريخ على مستوطنات غلاف غزة و"تل أبيب".

وتجري استعدادات كبيرة لمشاركة واسعة بـ"مليونية الأرض والعودة" اليوم بمخيمات العودة شرقي القطاع، وأماكن الاشتباك مع الاحتلال كافة في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة، تزامنًا مع الذكرى الـ43 ليوم الأرض.