غزة - النجاح - أدان المكتب الحركي المركزي للصحفيين في الأقاليم الجنوبية بشدة قرار رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو حظر قناة الأقصى الفضائية واعتبارها إرهابية .

  واعتبر المكتب الحركي هذا القرار الإجرامي استمراراً لسياسة دولة الاحتلال في استهداف وسائل الإعلام الفلسطينية بمختلف توجهاتها، في محاولة لإسكات الصوت الفلسطيني الذي يقوم بفضح جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا.

وطالب بتوفير الحماية القانونية للعاملين بالفضائية خاصة بعد هذا القرار الذي قد يترتب عليه إجراءات بالإيذاء أو الملاحقة  ضدهم.

  ودعا المكتب الحركي المركزي للصحفيين كافة النقابات والاتحادات والمؤسسات الإعلامية والحقوقية إلى التصدي لهذه القرارات والإجراءات التي يقوم بها الاحتلال ضد إعلامنا الفلسطيني، والذي يتعرض لهجمة احتلالية كبيرة من خلال تدمير المؤسسات الإعلامية، وإغلاقها، وحظرها، وقتل وإصابة واعتقال الصحفيين.