النجاح - وصل الوفد الأمني المصري، اليوم الثلاثاء، إلى قطاع غزة عبر حاجز بيت حانون "إيرز"وبدأ اجتماعًا مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية.

وضم الوفد اللواء أحمد عبد الخالق مدير ملف فلسطين في المخابرات المصرية والمستشار أيمن بديع.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية قد أكد أمس أن مصر بصدد القيام بدفعة جديدة لإلزام الاحتلال بالتفاهمات، وما يجب أن نفعل على المدى البعيد.

وقال طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ان الوفد المصري سيحمل معه إلى غزة، ما يمكن أن يلتزم به الاحتلال حول الوعود المتعلقة بتخفيف الحصار في مرحلتيه "الأسبوعين و6 أشهر".

مؤكدا أن الجانب المصري مطالب بالضغط على إسرائيل.وبيّن أن الاحتلال تنصل من التفاهمات عمليًا، ولم يبدأ بالتحضير للمرحلة الثانية من التفاهمات؛ بل قام بعملية اختراق أمني في خانيونس، وكادت أن تفجر الأوضاع تفجيرًا شاملًا.