غزة - النجاح - شددت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، مساء يوم الثلاثاء، على أن شعبنا يشكل السياج الحامي لكل الأمة العربية والاسلامية

وقالت الهيئة الوطنية في كلمة لها ألقاها القيادي في الجبهة الشعبية حسين منصور، على هامش فعاليات الحراك البحري الـ22 شمال غزة : "لن نقبل ومصرون على كسر الحصار البحري"، موجهة التحية إلى شهداء شعبنا، والتمنيات بالشفاء العاجل للجرحى.

وأكدت الهيئة على التمسك بخيار المقاومة بكافة أشكالها وعلى رأسها الكفاح المسلح، مشيرة إلى أن "مسيرات العودة والحراك البحري ليست بديلا عن أي من الأشكال النضالية".

ولفتت إلى "استمرار المسيرات بالطابع الشعبي والسلمي حتى نحقق كل الأهداف، على رأسها التكتيكية ثم الاستراتيجية، لنكسر وننهي هذا الحصار".

وخاطب منصور في كلمته عن الهيئة، المشاركين في الحراك البحري، قائلا : "استمراركم ومشاركتهم بهذا الزخم الشعبي الواسع وبعد انقطاع اضطراري لأسباب الأحوال الجوية، يؤكد على حجم البطولة والفداء والإصرار على انهاء الحصار".