النجاح - أوقفت سلطة الطاقة ظهر اليوم الخميس، محطة التوليد الوحيدة في قطاع غزة، لعدم توفر وقود صناعي لتشغيلها.

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام في شركة توزيع كهرباء غزة، محمد ثابت، "أبلغتنا سلطة الطاقة أنها قامت ظهر اليوم بوقف محطة توليد الكهرباء لعدم توفر الوقود اللازم لعملها".

وأضاف ثابت، أن "ما يتوفر لدينا هو الآن 120 ميجا واط القادمة من الخطوط الإسرائيلية في ظل تعطل الخطوط المصرية منذ 3 أشهر".

وتابع: "سنحاول من خلال الكمية المتوفرة لدينا من الطاقة المحافظة على جدول 4 ساعات وصل للكهرباء، إلا أن ساعات القطع ستزيد عن 12 ساعة".

وكانت الشركة قالت في بيان لها أمس إنها "تواجه صعوبة بالغة في توفير الإيرادات اللازمة لنا من الوقود لمحطة التوليد والايفاء بالتزاماتها المختلفة تجاه موردي الطاقة وكذلك مصاريفها التشغيلية اللازمة لاستمرارها في تقديمها للخدمة الكهربائية".

وأوضحت: "أن ما يحدث من ظروف اقتصادية وضغوطات مختلفة سيؤثر بشكل كبير على الاستمرار في تقديم خدماتنا ونخشى من عجزنا عن القيام بمهامنا الاعتيادية".

ويعيش سكان قطاع غزة أزمة كهرباء كبيرة، حيث يصل التيار 4 ساعات لكل منزل يوميًا؛ وفق ما يعرف بنظام (4 ساعات وصل و12 ساعة قطع)، ومن المرجح ان تزيد ساعات القطع عن ذلك مع وقف محطة التوليد عن العمل.

ويبلغ احتياج قطاع غزة يوميا حوالي 600 "ميغا واط"، بينما أقصي ما يمكن توفيره من كل المصادر بكامل طاقتها (محطة التوليد، الخطوط المصرية والإسرائيلية) هو 270 "ميجا واط".