النجاح - أدانت حركة حماس، اليوم، عرقلة الولايات المتحدة الأمريكية للمرة الثانية، صدور بيان عن مجلس الأمن الدولي، يدعو لتشكيل لجنة تحقيق مستقلة حول قتل "إسرائيل" للمدنيين الفلسطينيين على حدود قطاع غزة.

وقال الناطق باسم حركة حماس في غزة حازم قاسم، عبر بيان صحفي مقتضب :" إن منع الولايات المتحدة لصدور قرار من مجلس الأمن الدولي يدين جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد المتظاهرين السلميين في قطاع غزة؛ هو شراكة أمريكية في العدوان على شعبنا".

وأضاف "كما هو تشجيع لإسرائيل على مواصلة جرائمها بحق أبناء شعبنا في القطاع المحاصر".

ومساء أمس الجمعة، طالبت الكويت بصفتها عضوا غير دائم بمجلس الأمن، إصدار بيان يدعو إلى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة، للنظر في ملابسات قتل المدنيين في غزة.

وحظي البيان بموافقة جميع الدول الأعضاء باستثناء الولايات المتحدة.

وقال دبلوماسيون بالأمم المتحدة إن البعثة الأمريكية لدى المنظمة الدولية كسرت الصمت بشأن مشروع البيان الكويتي، موضحين أن ذلك يعني طبقا لإجراءات المجلس، عدم صدور مشروع البيان.

وتعد هذه المرة الثانية التي تحاول فيها الكويت إصدار البيان خلال أسبوع، إلاّ أنه اصطدم بمعارضة الإدارة الأمريكية.

وبلغ عدد الشهداء جراء الاعتداءات الإسرائيلية على المتظاهرين، منذ بداية المسيرة في 30 مارس/آذار الماضي، 31 شهيدًا، فضلًا عن ألفين و850 مصابًا.