النجاح - أكدت مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية لحركة "فتح" على لسان الناطق باسمها عاطف أبو سيف، أن مسيرة العودة التي ستنطلق في ذكرى يوم الأرض وبالتزامن مع مرور سبعين عاما على النكبة، تشكل خطوة نضالية هامة يقوم فيها شعبنا من أجل التأكيد على تمسكه بحقه الذي لا تنازل عنه في العودة إلى أرضه، أرض الآباء والأجداد.

وثمن أبو سيف، في بيان صحفي، مساء اليوم الأحد، كل الجهود التي تبذلها مكونات المجتمع الفلسطيني من أجل إنجاح المسيرة وتحقيقها لغاياتها، داعية إلى الحفاظ على سلميتها وطابعها الخاص الذي يجعل منها استمرارا للمقاومة الشعبية التي لفتح فخر قيادتها وإطلاقها وتبنيها.

وأكد أن الحركة جزء أساسي من حراك العودة وأن أطرها وهياكلها التنظيمية وأنصارها منخرطون من أجل تلك اللحظة التي يقول الشعب الفلسطيني لسارق أرضه ها هم الأبناء لم ينسوا وسيظلون قابضون على جمرة الحلم،

واعتبر أبو سيف أن مسيرة العودة هي استمرار لمسيرة الكفاح التحرري الذي يخوضه شعبنا.

واستذكرت "فتح" شهداء شعبنا الذين قضوا على طريق العودة والحرية وعلى رأسهم شمس الشهداء أبو عمار، مؤكدة أنها الأحرص على وصية الشهداء والحافظة لحلمهم والباقية على العهد.