النجاح - استشهد صباح اليوم الأربعاء، الشاب أحمد محمد عبد ربه الحلو (19 عاماً)، من مخيم البريج وسط قطاع غزة، متأثراً بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق المخيم.

وأفادت مصادر محلية، بأن الشاب الحلو أصيب برصاصة خلال المواجهات، التي اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي الجمعة الماضي شرق مخيم البريج، نقل على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح وسط القطاع، ومنها تم تحويله إلى مستشفى الشفاء، نظرا لخطورة حالته وأعلن عن استشهاده صباح اليوم.

وقد اعلن صباح اليوم، الناطق باسم وزراة الصحة في غزة د. اشرف القدرة نبأ استشهاد الشاب.

وكان الشاب ابو حلو يعاني موت سريري و يرقد فى غرفة العناية المكثفة في مستشفى شهداء الاقصى.

وأكد مصدر طبي في مستشفى الاقصى أن  الرصاصة تفجرت في راس المصاب ولم يستطع الأطباء ازالتها.