النجاح - فتحت سلطات الاحتلال الاسرائيلي اليوم الجمعة معبر كرم ابو سالم التجاري بشكل استثنائي لإدخال كميات من المحروقات الى قطاع غزة.

وأفادت هيئة البترول في غزة في بيان صحفي لها أنها تتوقع إدخال قرابة 500000 لتر سولار و100000 لتر بنزين و120 طنا من غاز الطهي، ولكن فعلياً تم توريد نحو600000 لتر سولار و 120000 لتر بنزين الى القطاع.

وقالت "لا توجد أزمة وقود في القطاع والأمور مستقرة وطبيعية وندعو المواطنين لعدم الخوف والانجرار وراء الشائعات، فالكميات الموجودة تغطي كافة احتياجات القطاع ".

وأصدرت الهيئة قراراً يقضي بعدم تزويد أي محطة بالوقود تُغلق أبوابها في وجه المواطنين أو تتخذ أي إجراء يوحي بذلك، داعية المواطنين إلى عدم الهلع على محطات الوقود كون الكميات المتوفرة تغطي الاحتياجات لكافة القطاعات.

يشار الى أن سلطات الاحتلال تغلق معبر كرم ابو سالم التجاري يومي الجمعة والسبت بسبب العطلة الاسبوعية، كما ستغلق المعبر يومي الاثنين والثلاثاء بمناسبة الاعياد.

وفي سياق متصل؛ أكد المتحدث باسم الشرطة في قطاع غزة أيمن البطنيجي أن المباحث العامة بدأت إجراءاتها بتوقيف عدد من مروجي الشائعات والأخبار الكاذبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات والأيام الماضية، وسيتم اتخاذ المزيد من الإجراءات لحماية المجتمع والجبهة الداخلية من العابثين.

وحذر البطنيجي في بيان له مساء الخميس، جميع نشطاء ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من ترويج الشائعات أو نقل أخبار مجهولة المصدر، وإن كل من يتجاوز سيعرض نفسه للمساءلة واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وأوضح أنه تم عقد لقاء بين قيادة الشرطة ووزارة الاقتصاد وهيئة البترول، حيث أكدت هيئة البترول أن دخول المحروقات يتم بشكل طبيعي منذ عشرة أيام ولا يوجد عجز في كميات الوقود.

وبيّن أنه سيتم استمرار إدخال المحروقات خلال الأيام المقبلة بشكل اعتيادي، مشيرًا إلى أنه بناءً على ذلك ستقوم الشرطة باتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المحطات التي تحتكر الوقود وتفتعل الأزمة، داعيًا المواطنين لعدم تخزين الوقود دون مبرر حتى لا يساهموا في إحداث أزمة غير موجودة.