هبة أبو غضيب - النجاح - أعلن ممثلو العاملين في جامعة الأقصى في غزة الإضراب الشامل للأكاديميين مع عدم التواجد بالجامعة، وذلك يومي الاحد والاثنين كإضراب تحذيري مؤكدين أن أجندات المتسببين في أزمة الجامعة لن تمر مرور الكرام ، ولن يسمحوا بالتسبب في انهيارها، بحسب تعبيرهم.

وأوضح الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي الدكتور أنور زكريا لـ"النجاح الإخباري"، أن الأزمة ابتدأت منذ تعيين رئيس الجامعة بشكل غير قانوني، وتعيين القائم بأعماله كذلك، حتى اليوم، حيث أصدرت قرارات واجراءات غير قانونية بحق العاملين، من خلال فصل المدرسين الموجودين واستبعادهم واستبدالهم وعدم تسليمهم الحصص الدراسية المقررة لهم وسحب برنامجهم الجامعي.

وأكد زكريا على أن  وزارة التعليم العالي اتجهت وطرقت جميع الأبواب، ولم يكن هناك استجابة سوى الوعود الواهية، واستمرت الجامعة بالتهرب وتطبيق الإجراءات غير القانونية، ولم يتم الرجوع لديوان الموظفين، لافتا إلى أن احتجاج العاملين كان تحصيلا حاصلا لتلك الأجراءات.

وطالب زكريا الجامعة بالرجوع إلى القانون، لصالح الطلبة والجامعة والعاملين فيها، وأكد على أن الوزارة ستستمر في بذل الجهود اللازمة لحل هذه المعضلة.

ونوه إلى أن الأزمة مسيسة مبررا ذلك بأن الجامعة تفصل وتستبدل طرف على حساب طرف اخر مضيفا: "ان ما يحدث محاربة لإرث الرئيس الراحل ياسر عرفات، ولأنها نشأت بقرار من الرئيس".