النجاح - تراجعت الأسهم العالمية، اليوم الثلاثاء، بضغط من ظهور بؤر تفشي فيروس كورونا في آسيا ورغم بيانات ثقة المستهلكين الأمريكية والأوروبية القوية، وتقييم المستثمرين لما إذا كان الاحتياطي الفيدرالي سيعجل جدوله الزمني لإنهاء السياسة النقدية السهلة.

ارتفع الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له في أسبوع بسبب الإقبال على شراء الملاذات الآمنة، والذي أذكته المخاوف من أن  المتغير شديد العدوى"دلتا" يمكن أن يعرقل التعافي الاقتصادي، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

انخفض مؤشر "إم إس سي آي"  العالمي، الذي يتتبع الأسهم عبر 50 دولة، بنسبة 0.06%، حيث قوض الانخفاض في الأسهم الآسيوية ارتفاعات جديدة في الأسواق الأمريكية والأوروبية.