النجاح - اختتمت شركة "غيم ستوب" أسوأ أسبوع لها على الإطلاق حيث هبطت أسهمها بما يوازي 80%.

وبحسب وكالة "بلومبرغ" فقد قضى الانعكاس المذهل للثروة على 18 مليار دولار من القيمة السوقية لبائع ألعاب الفيديو بالتجزئة.

وهبط السهم بنسبة 80٪ في الأيام الخمسة الماضية، وهو أسوأ أداء أسبوعي على الإطلاق، إلى 63.77 دولارًا في نيويورك.

ومع أنها حققت مكاسب بلغت 19٪ أمس الجمعة بعد إزالة "روبينهود ماركيتس" لحدود الشراء، إلا أنها لا تزال أقل بكثير من أعلى مستوى في الأسبوع الماضي، والذي وصل إلى 483 دولارا، مع تزايد طلب تجار التجزئة والإثارة عبر منصات مختلفة.