وكالات - النجاح - أفادت وكالة "رويترز" أن الاتحاد الأوروبي سيفرض رسوما على منتجات الحديد والصلب المدرفل على الساخن الواردة من تركيا، اعتبارا من غد الجمعة، استنادا إلى تحقيق جار بشأن الإغراق.

وتظهر الشكوى أن استهلاك الاتحاد الأوروبي للصلب تراجع أربعة بالمئة في 2019 عن 2016، في حين زاد المصدرون الأتراك حصتهم السوقية إلى 8.1 بالمئة من 2.8 بالمئة، لأسباب منها إجراءات للاتحاد ضد مصدرين آخرين للصلب مثل الصين والبرازيل.

لكن التحقيق يفيد بأنه رغم ارتفاع الأسعار التركية بوجه عام، فإنها كانت أقل بصورة مستمرة من أسعار منتجي الاتحاد الأوروبي. وستطبق الرسوم لستة أشهر يفترض أن يكتمل التحقيق خلالها.

كان التحقيق قد بدأ في مايو بعد شكوى من اتحاد مصنعي الصلب الأوروبيين. وهناك تحقيق آخر مواز يتعلق بمكافحة دعم نفس المنتج الوارد من تركيا، وينتهي أيضا في يوليو.