النجاح - أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك، اليوم الجمعة أن روسيا تعتبر نطاق أسعار النفط بين 45 و55 دولارا للبرميل هو النطاق الأمثل لاستعادة إنتاجها.

وقال نوفاك للصحفيين: "لاستعادة إنتاجنا، الذي انخفض بشكل كبير، فإن النطاق السعري بين 45 و55 دولارًا للبرميل هو الأفضل، وإلا فلن نستعيد الإنتاج أبدًا: سيستعيد الآخرون، وسنظل على مستوانا طوال الوقت".

يذكر أن دول تحالف المنتجين للنفط المعروفة باسم "أوبك+"، كانت قد اتفقت في وقت سابق على خفض الإمدادات 9.7 مليون برميل يوميا خلال أيار/ مايو وحزيران / يونيو، لدعم الأسعار التي انهارت بسبب أزمة فيروس كورونا. ثم قرر التحالف تقليص التخفيضات إلى 7.7 مليون برميل يوميا في الفترة من تموز/ يوليو إلى كانون الأول/ ديسمبر.

وسبق لنوفاك أن أعلن أن لقاء ممثلي "أوبك +" الثاني عشر الذي  عقد في 3 كانون الأول/ديسمبر الجاري كان ناجحا وبناء، مشيراً إلى أن التحالف سيرفع حجم إنتاج النفط بواقع 500 ألف برميل يوميا اعتبارا من شهر كانون الثاني/يناير المقبل أي تعديل حجم تقليص الإنتاج لشهر كانون الأول/ديسمبر من 7.7 مليون برميل يوميا إلى 7.2 مليون برميل يوميا.

لذلك، في المرحلة الأولى من اتفاق أوبك +، خفضت روسيا إنتاجها النفطي بنحو 2.5 مليون برميل يوميًا، ثم بنحو 2 مليون، وابتداءً من 1 كانون الثاني/يناير، سيصل التخفيض إلى حوالي 1.88 مليون.