النجاح - هوى الدولار إلى أدنى مستوى في عامين تقريبا مقابل اليورو يوم الاثنين بسبب مخاوف من زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة.

 بينما من المتوقع أن يؤكد مجلس الاحتياطي الاتحادي هذا الأسبوع التزامه بخفض أسعار الفائدة.

وفي أواخر جلسة التداول، كان اليورو مرتفعا 0.79 بالمئة عند 1.1726 دولار.

بعد أن سجل في وقت سابق 1.1781 دولار وهو أعلى مستوى له منذ سبتمبر أيلول 2018.

وهبط مؤشر الدولار 0.72 بالمئة إلى 93.68 بعد ِأن تراجع في وقت سابق إلى 93.47 وهو أضعف مستوى منذ يونيو حزيران 2018.