النجاح - ارتفع اليورو إلى أعلى مستوياته فيما يقرب من عامين مقابل الدولار.

 في حين صعدت عملات السلع الأولية بفضل استمرار الإقبال على المخاطرة عقب توصل قادة الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق تحفيز مالي يوم الثلاثاء.

ولم يأبه متداولو العملات بالتوترات الأمريكية الصينية، وإن تقلصت الشهية للمخاطرة في أسواق الصرف لفترة وجيزة..

وذلك عقب إبلاغ الولايات المتحدة الصين أن تغلق قنصليتها في هيوستن وسط اتهامات بالتجسس، في أحدث مؤشر على تدهور العلاقات بين البلدين.

وارتفع اليورو 0.37 بالمئة إلى 1.1569 دولار، بعد أن بلغ 1.1601 دولار، أعلى مستوى له منذ أكتوبر تشرين الأول 2018.