نابلس - النجاح - قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إن الوضع الحالي في الاقتصاد العالمي غير موات، وسوف يبطئ التنمية في جميع بلدان العالم.

وجاء ذلك خلال ايجاز صحفي تعليقا على مسألة خلو أهداف تنمية روسيا حتى 2030 من هدف الارتقاء بالاقتصاد الروسي ليكون ضمن أقوى 5 اقتصادات في العالم، وهو هدف تم وضعه سابقا.

وأضاف، أن روسيا بالرغم من الوضع الاقتصادي الراهن وضعت أهدافا طموحة حتى العام 2030، في إشارة إلى المرسوم الرئاسي الذي صدر اليوم حول تنمية روسيا في السنوات العشر القادمة.

وأشار إلى أنه تم تأجيل أهداف مثل زيادة متوسط العمر إلى 78 عاما، وخفض مستوى الفقر إلى النصف لست سنوات أخرى لنفس الأسباب (الوضع الراهن في الاقتصاد العالمي).


وفي وقت سابق وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أهداف تنمية روسيا حتى العام 2030، ومن بين الأهداف: خفض مستوى الفقر بمقدار النصف مقارنة بمستواه في 2017، وتحقيق نمو الاقتصاد الروسي ليكون أعلى من المتوسط العالمي مع الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي، وضمان النمو المستدام لدخل السكان.