نابلس - النجاح - أوضحت رئيسة البنك المركزي الروسي، إلفيرا نابيؤلينا ان المصارف في روسيا ستحقق أرباحا في 2020 رغم تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وقالت المسؤولة في مؤتمر صحفي "إن أرباح المصارف ستتراجع في 2020 بسبب تراجع العمولة والفوائد، لكن الأرباح لن تشهد نكسة مثل تلك التي حدثت في 2014 - 2015، بالطبع سيكون هناك تأثير، إلا النظام المصرفي سيبقى رابحا".

وأشارت إلى أن عمولات البنوك ستنخفض خلال العام الجاري بما يصل إلى 20%، لكن الوضع سيتحسن مع تعافي الاقتصاد الروسي وانتعاش النشاط الاقتصادي.

وأضافت، أن القطاع المصرفي سجل خلال العام الماضي أرباحا قياسية، لافتة بأن المركزي الروسي أوصى المصارف في البلاد بعدم توزيع هذه الأرباح على المساهمين.

واستبعدت رئيسة المركزي الروسي أن يتعرض النظام المصرفي في البلاد لضغوطات كبيرة بسبب جائحة كورونا مثل الضغط الذي تعرض له النظام في 2014، حينها فرضت عقوبات غربية على موسكو جعلت أسعار النفط تهبط إلى مستويات قياسية متدنية. مشيرة الى احتمال قيام البنك المركزي الروسي بخفض أسعار الفائدة في المستقبل.