وكالات - النجاح - اعلن الرئيس الإيراني ​حسن روحاني​ عن اكتشاف حقل ضخم باحتياطي 53 مليار برميل نفط. وأوضح روحاني في كلمة أمام حشد غفير من أهالي محافظة يزد، أن الحقل المكتشف مساحته تبلغ 2400 كم مربع، ويقع بين مدينتي "بستان" و"اميدية" في إقليم خوزستان جنوب غرب البلاد، ويصل عمق الطبقات النفطية في الحقل إلى 80 متر، منوها بأن الصادرات غير النفطية لإيران تزداد رغم العقوبات والصعوبات.

وأضاف روحاني أن "اكتشاف حقل النفط هو هدية صغيرة من الحكومة ووزارة النفط والشركة الوطنية الإيرانية للنفط إلى الشعب الإيراني العظيم". ولفت إلى أن اكتشاف حقل النفط تم بفضل جهود الشركة الوطنية الإيرانية للنفط منذ عام 2016 حتى الأسبوع الماضي.

واشار الرئيس ‏روحاني الى ان الشعب الإيراني مر بظروف اقتصادية صعبة خلال عام ونيف والعدو يأس من تحقيق النتائج التي يرجوها من ضغوطه.

وفي سياق متصل،اعترفت طهران بضغط العقوبات الأميركية على اقتصادها، أكد وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، أن العقوبات أدت إلى تراجع قطاع النفط في إيران، قائلا إن "طهران ستقاوم".

وقال "صناعة النفط في إيران تتعرض كل بضعة سنوات لضربة قاصمة والعقوبات الاقتصادية تعتبر من بينها... أدى ذلك لتراجع صناعة النفط الإيرانية عن مكانتها وموقعها العالمي ولكن سنقاوم في هذه المنطقة".

وكان موقع وزارة النفط الإيرانية نقل عن زنغنه قوله، الأحد، إن إيران ستستخدم أي وسيلة ممكنة لتصدير إنتاجها من الخام.