النجاح - قال وزير الاقتصاد الوطني خالد عسيلي:" ان هناك مساعيَ حثيثة من أجل  تحسين الوضع فيما يتعلق بصناعة الحجر والراخم،  إلى الأفضل والحفاظ على هذا المنتوج الوطني، ولنا علاقات وطيدة مع أصحاب المصانع واتحاد الحجر والرخام".

واضاف العسيلي على هامش مؤتمر الريادة والتمكين الذي افتتح أعماله، اليوم الثلاثاء، في بيت لحم:" صناعة الحجر والرخام تعاني جراء تدفق الحجر المستورد، وهو ما ألقى بظلاله على السوق". 

وبخصوص المنطقة الصناعية في بيت لحم، قال عسيلي إن الإجراءات تسير نحو الأفضل وسيتم قريبا خلال المرحلة الثانية إقامة 20 مصنعا .

وأشار إلى أن الاقتصاد الفلسطيني تعرض وما زال يتعرض لضربات بفعل قرصنة 64% من إيرادات الدولة، ما يعني أن هناك أزمة سببها الاحتلال والخسائر لا تقدر بأرقام .