النجاح - أظهرت بيانات البنك المركزي الروسي،  أن روسيا قلصت التعاملات بالعملة الأمريكية لصالح عملات أخرى مثل الروبل واليورو.

حيث قلصت موسكو في الربع الأول من العام الجاري حجم التعاملات التجارية بالدولار مع دول الاتحاد الأوروبي وتكتل "بريكس"، بما في ذلك الصين، الشريك التجاري الأبرز لروسيا.

ووفقا للبيانات فقد تراجعت حصة الدولار في التعاملات التجارية مع دول "بريكس" (روسيا، الصين، الهند، البرازيل، جنوب إفريقيا) والاتحاد الأوروبي إلى دون مستوى الـ50%.

ومع تراجع التعاملات بالدولار نمت حصة التعاملات باليورو، التي صعدت في تجارة روسيا مع الاتحاد الأوروبي من 34.3% إلى 42.3%، ومع "بريكس" من 11.1% إلى 30.7%.

كما واشارات البيانات الى ان هناك نمواً في  التعاملات الروسية باليورو مع الصين من 12% إلى 37.6%.