النجاح - دعا اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني اليوم السبت لوقف التعامل بالشيكل الاسرائيلي في الأسواق والمؤسسات الفلسطينيّة واستبدالها بالعملة الأردنية الدينار إنطلاقاً من مبدأ تعزيز  الشراكة والتكامل بين الاقتصادين الأردني والفلسطينيّ.

وطالب رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك، أمين عام اللجان الشعبيّة عزمي الشيوخي خلال بيان صحفي وصل إطّلع عليه النجاح الإخباري أن سلطة النقد الفلسطينية  تدعم ضخ كميات كبيرة من القطع المعدنية للعملة الأردنية في الأسواق المحلية من خلال البنوك. داعيّاً  لأن يكون إشهار الأسعار والتبادلات التجارية في الأسواق والمؤسسات وفيما بين المواطنين بالعملة الأردنية فقط.

وأكد الشيوخي أهمية إنجاح برامج مقاطعة عملة الاحتلال وبضائعه ومنتجاته من أجل التخلص من التبعية له.

وذكر الشيوخي في البيان: "نجاح حملات مقاطعة الاحتلال وعملته ومنتجاته وبضائعه يقصر من عمر الاحتلال ويحمي اقتصادنا الوطني ويعززه ويفتح الأبواب لاستيعاب العاطلين عن العمل ويخفض نسبة البطالة والفقر ويجعل من الاحتلال خاسرًا".

ورأى الشيوخي  أن الرد الفلسطيني الفاعل لمواجهة القرصنة الاحتلالية الاسرائيلية لأموال المقاصة يكون بإنجاح حملات مقاطعة الاحتلال ووقف كافة أشكال التطبيع معه.

في السياق ذاته طالبت رئيسة جمعية حماية المستهلك في محافظة نابلس فيحاء البحش بضرورة إعطاء الأولوية للمنتج المحلي والتوجه للبديل العربي في حال عدم توفر البديل من المنتج الوطني.

من جهته، عبّر أمين سر جمعية حماية المستهلك في محافظة جنين غسان الشيخ أن مقاطعة البضائع الاسرائيلية مشدداً على أنه يجب أن تصبح نهجًا وسلوكًا يوميًا يعبر عن ثقافتنا الوطنية ووعينا تجاه دعم المنتج الوطني وبناء الاقتصاد الفلسطيني المستقل وقطع الطريق على اقتصاد الاحتلال الذي يعتمد في جني أرباحه على المستهلك الفلسطيني.