وكالات - النجاح - أظهرت بيانات رسمية، الأحد، أن التضخم السنوي في الجزائر هبط إلى 3.1 في المئة بيونيو، مقارنة بـ 3.6 في المئة سجلت بمايو، نظرا لانخفاض أسعار بعض السلع الغذائية.

وعلى أساس شهري، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين 0.3 في المئة في يونيو، بحسب الأرقام التي نشرها الديوان الوطني للإحصائيات.

وانخفضت أسعار الخضروات والدواجن والأسماك 9.5 و5.5 و1.1 في المئة على الترتيب، لكن تكلفة الفاكهة زادت 0.6 في المئة، حسبما نقلت "رويترز".

وتحاول الجزائر دعم الإنتاج المحلي، وخفض فاتورة الواردات، للتكيف مع تداعيات هبوط إيرادات صادرات الطاقة.