رام الله - النجاح - وقّعت الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة، في مقر الهيئة بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم مع مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد"، وتهدف إلى تثبيت وتعميق سبل التعاون بين مشاريع المدن الصناعية في الهيئة و"بال تريد" الذي سيساهم في ترويج المنتج الفلسطيني في المحافل الإقليمية والدولية.

ووقع المذكرة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، ورئيس مجلس إدارة "بال تريد" عرفات عصفور، بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة علي شعث، والرئيس التنفيذي لـ"بال تريد" محمد نسيبة، وطاقم من الجانبين.

وأكد العسيلي أن هذه المذكرة تأتي لتترجم النشاط السياسي الذي تقوده الحكومة على المستويين الإقليمي والدولي، من خلال تنفيذ نشاطات مباشرة تساهم في ترويج منتجات المدن والمناطق الصناعية إلى الأسواق الخارجية، مشيراً إلى أن ذلك سيرفع من نسبة الصادرات الفلسطينية، ويساعد في إدخال مزيد من العملة الصعبة إلى فلسطين في ظل الأزمة المالية التي تمر بها الحكومة، كما تحقق رؤية الحكومة في إيجاد المزيد من فرص العمل ونقل وتوطين التكنولوجيا في المدن الصناعية.

بدوره، عبّر عصفور عن سعادته في أن يكون مركز التجارة الفلسطيني شريكا مع الهيئة لترويج المنتج الفلسطيني الذي بدأ يحصد ثماره من خلال المعارض الدولية، مؤكدا استعداد المركز التام لتدعيم هذه المدن، والمناطق الصناعية من خلال فتح أسواق لمنتجات المناطق والمدن الصناعية، وترويج هذه المناطق، ما يساهم بشكل مباشر في جذب مستثمرين جدد.

من جانبه، أشار شعث إلى أن الهيئة تنفذ عدة برامج بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبدعم من الحكومة اليابانية، تهدف في مجملها إلى تطوير وتحسين البيئة الاستثمارية في المدن الصناعية، لا سيما مدينة أريحا الصناعية بشكل أساسي.