نابلس - النجاح - طالب أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين، بإزالة الحواجز العسكرية الإسرائيلية من أمام حركة الشعب الفلسطيني داخل الضفة الغربية، في ضوء ما تسببه من خسائر للاقتصاد الفلسطيني.

ووفقا للأمين العام للاتحاد، شاهر سعد أمين، فإن خسائر الاقتصاد الفلسطيني تقدر بنحو 60 مليون ساعة عمل ما يعادل 270 مليون دولار سنويا.

وأوضح أمين، أن تلك الحواجز" تتسبب بهدر الوقود، وانبعاث إضافي لثاني أكسيد الكربون، الذي قدره الخبراء بنحو 169 ألف طن سنويا، وبانخفاض توظيف القوى العاملة من ساكني الأرياف الفلسطينية بنسبة 10%، وانخفاض مستوى الرفاهية بنسبة من 3% إلى 12%".

ودعا مؤسسات المجتمع الدولي إلى "التدخل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة والمتصاعدة"، مطالبا مجلس الأمن الدولي "بالعمل على توفير الحماية الفورية والعاجلة للشعب الفلسطيني الأعزل من أي سلاح".