نابلس - النجاح - نقلت وسائل إعلام أمريكية، أن واشنطن تفكر في إلغاء الرسوم على البضائع القادمة من الصين.

يعتقد وزير المالية الأمريكي ستيفن منوشين، الذي طرح هذه المبادرة، أن هذا الإجراء سيهدئ الأسواق وسيوفر لأمريكا دعم الصين على المدى الطويل، بحسب "وول ستريت جورنال".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سابقا، عن فرض رسوم جمركية على البضائع والمنتجات الصينية بنسبة تصل لـ10 في المئة وبقيمة تصل لـ200 مليار دولار أمريكي.

حروب تجارية:

في بداية شهر أبريل/ نيسان، نشرت الولايات المتحدة الأمريكية قائمة ضمت 1300 سلعة صينية، لفرض المزيد من الضرائب عليها، كرد فعل على انتهاك الصين للحقوق الفكرية للمنتجات الأمريكية.

ليقرر المجلس الصيني فرض رسوم بنسبة 25 في المئة على 106 من أنواع السلع المستوردة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وليتفق الطرفان لاحقا وتحديدا في شهر مايو/ أيار على عدم الدخول في حرب تجارية، ليتبين لاحقا أن كلا الدولتين لم تستطيعا الوصول لصيغة مشتركة، ووجهت واشنطن المزيد من الاتهامات لبكين.

وفي منتصف شهر يونيو/ حزيران فرضت الولايات المتحدة الأمريكية رسوما على البضائع الصينية بنسبة وصلت لـ25 في المئة، لتؤثر هذه الرسوم على نحو عشر نسبة الصادرات الصينية إلى أمريكا في مبلغ وصل لنحو 50 مليار دولار.

ثم فرضت الصين في الوقت نفسه رسوما إضافية على نحو 659 منتجا أمريكيا كرد فعل، الذي وصل إلى 50 مليار دولار.

وقامت الصين لاحقا بفرض رسوم جمركية إضافية على 545 منتجا أمريكيا في يوليو/ تموز وبقيمة مالية وصلت لـ34 مليار دولار، كرد على الإجراءات الأمريكية.

وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية ضريبة جديدة وصلت لـ25 في المئة في أغسطس/ آب، على البضائع الصينية بقيمة وصلت لـ16 مليار دولار، لترد بعدها بكين بالمثل.