النجاح - هبطت أسعار النفط الثلاثاء وتراجع الخام الأميركي بنحو ثلاثة بالمئة بفعل مخاوف من احتمال أن تضخ السعودية وروسيا المزيد من الخام لتعويض أثر نقص محتمل في الإمدادات، في الوقت الذي قلصت فيه صناديق التحوط مراكز تراهن على زيادة أسعار الخام.

وبحلول الساعة 1611 بتوقيت غرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 68 سنتا إلى 74.62 دولار للبرميل بخسارة نسبتها 0.9 بالمئة.

وهبطت العقود الآجلة للخام الأميركي 1.83 دولار، أو ما يعادل2.7 بالمئة، إلى 66.05 دولار للبرميل.

وناقشت السعودية وروسيا زيادة إنتاج النفط من داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وخارجها بنحو مليون برميل يوميا لتعويض النقص المحتمل في إمدادات فنزويلا وإيران.

وقبل اجتماع أوبك المقرر في فيينا يوم 22 يونيو، فرضت المخاوف من أن تزيد السعودية وروسيا الإنتاج ضغوطا نزولية على أسعار النفط، بجانب ارتفاع إنتاج النفط في الولايات المتحدة.

وانخفض خام برنت نحو سبعة بالمئة منذ بلغ أعلى مستوى منذ 2014 عند 80.50 دولار للبرميل في 17 مايو.

ويسجل برنت الآن أكبر علاوة فوق العقود الآجلة الأميركية فيما يزيد عن ثلاث سنوات، مما يعني أن الصادرات الأميركية تصبح سريعا أكثر قدرة على المنافسة عالميا من تلك القادمة من شمال أوروبا وروسيا وأجزاء من الشرق الأوسط.