النجاح - استضاف الإحصاء الفلسطيني اليوم الأربعاء، الاجتماع الأول لمسح مراقبة الظروف الاجتماعية والاقتصادية للعام 2018، حيث تم مناقشة أهمية تنفيذ المسح والمؤشرات التي سيغطيها في ضوء الحاجة الى توفير بيانات خاصة بمؤشرات التنمية المستدامة ذات العلاقة بموضوع المسح، إضافة إلى المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية التي يغطيها المسح في دوراته السابقة.

وشارك في الاجتماع ممثلون عن منظمات المجتمع المدني، والوكالات الدولية، ومنظمات الأمم المتحدة، إضافة إلى عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة.

ويأتي هذا الاجتماع انسجاما مع سياسة الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، القائمة على أساس استمرار التنسيق والحوار بين المنتجين والمستخدمين للرقم الإحصائي الرسمي، وتحديد الأولويات الوطنية والاحتياجات من البيانات المطلوبة لراسمي السياسات ومستخدمي القرارات نحو التنمية المجتمعية في فلسطين.