النجاح - شهدت الاسهم الاوروبية ارتفاعاً يقوده قطاع التعدين وموجة نشاط على صعيد صفقات الدمج والاستحواذ،  لكن المستثمرين ما زالوا يتوخون الحذر قبيل الانتخابات الهولندية، ورفع الفائدة المتوقع في الولايات المتحدة فضلاً عن اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين يوم الجمعة المقبل.

 

وسجل المؤشر الاوروبي ستوكس ارتفاعاً مقداره 0.4%  ليواصل المكاسب لليوم الرابع، وكان مؤشر قطاع  التعدين اكبر رابح  بصعوده 2.9% ليقطع موجة خسائر دامت لسبعة ايام بعد صعود اسعار النحاس بفعل انخفاض الدولار وتعطل الامدادات.

بينما صعدت اسهم شركات التعدين المدرجة في لندن ريو تينتو وانجلو امريكان وأنتوفاجستا وسنتامين وفريسنيلو، بين 4 و 5.7 %، فيما صعد سهم أريلور ميتال 4.7%.

وارتفع سهم أميك فوستر ويلر لهندسة الحقول النفطية 11.6 %،  متصدرا المكاسب على ستوكس 600 بعد أن عرضت منافستها الأكبر مجموعة جون وود شراءها في صفقة مبادلة أسهم قيمتها 2.2 مليار جنيه استرليني.

ورفع العرض أسهم جون وود التي قلصت مكاسبها لاحقا لتغلق مرتفعة 1.4 بالمئة فقط ودعم أسهم شركات خدمات الحقول النفطية في أنحاء أوروبا.